ذاك عهدي | خاطرة محارب

ذاك عهدي | خاطرة محارب

ذاك عهدي | خاطرة محارب


ذاك عهدي:

في كل مخارج حرفي، دقت طبول حربي.
وان كان هذيان، فتاكدي ان الصمت سيفي.
تركت العنان لاناملي، صائنا عهدي.
وتركت بين عيناكي حروفي، مزينة بشفاهك.
يراها العاشقين والتائهين مثلي في الدروب.
تحدثي واروي بعذب الكلام مسامعي.

ذاك عهدي | خاطرة محارب
ذاك عهدي | خاطرة محارب

وكفانا ذاك الهجر، رفقا بمدامعي.
فمر الكلام كالحسام يقطع اوصال صمتنا.
واكتويت بنار الزاهدين الوجلين تيمنا.
كفاكِ جلوسا على اطلال مجدي.
وتذكري دماءا خضبت لحدي.
لم اترك سيفي خوفا، لقد حاربت وحدي.
فالحب حربا، اردتها ونيلها؟ ذاك عهدي !.

سرد الخواطر

1 Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *